خالد السعداني

الاسم الكامل: خالد … السعداني.
الميلاد: الفقيه بن صالح ١٩٨٩.
الجنسية: المغرب.

نبذه عنه:

الأستاذ الذي بارك الله في تلاميذه لتصبح أعدادهم بالآلاف ، انه صاحب الحلم الذي استطاع بالقليل من العزيمة أن يغير حاله الى الأفضل، استطاع أن يثبت أن الشرق يمكن أن يخرَج عباقرة برمجة و اساتذة حاسوب كما تفعل الغرب أيضاً ، مبرمج و المؤسس لمدونة “أكاديمية المبرمجين العرب”، و صاحب أكثر الدروس التعليمية انتشاراً.

عمل السعداني منذ صغره في العديد من المهن أثناء سنوات الدراسة ، فقد كان يستغل العطلة الصيفية للعمل في التجارة، لتوفير مبلغ من المال يمكنه من دفع نفقات العام المقبل، و قد استمر على هذا الحال حتى وصل لمرحلة الثانوية العامة، هناك لم يكن بوسعه سوى الاختيار بين أمرين إما الدراسة في كلية العلوم، أو في المعهد المتخصص للتكنولوجيا التطبيقية، و قد اختار السعداني الخيار الثاني بناءً على اشارة من أحد الاصدقاء ، حيث لم يحب يوماً الغوص في هذا المجال ، و لم تشده التقنية أو احدى منتجاتها ، بل على العكس فقد كان يتضجر من حوارات تتضمن أي شيء عنها ، لكنه اليوم أحد رواد التقنية ،و اسماً لا تغفل عنه الأعين ، فالانسان لا يعلم أي الطرق تحمل نجاحه.

بدأ مسيرته البرمجية في عام 2008 أثناء دراسته الجامعية ، الا أنه و في بداية المسيرة كان يجهل تماماً ما ينطوي عليه هذا العالم ، و راودته نفسه ترك الدراسة والوقوف عند بعض العقبات التي واجهته ، الا أنه ما لبث أن حرَك العزيمة لديه ، فشعاره بالحياة أنه ‘ما دام غيره يفهمه ويتقنه اذا هو يستطيع أيضاً ‘، و بالفعل أصبح أحد المتفوقين في فصله و الساعد الأيمن للاستاذ، بل و أصبح يدرس طلاباً جدد المواد التي كان قد أنهاها ، و استطاع بذلك أن يتفوق في مسار لم يكن يتخيل يوماً أنه سيلتحق به ، لا بل و بنجاحٍ ملفت ، فلا بد للإصرار أن يفجر النجاح من بين صخور اليأس والتعب والألم .

ابرز اعماله: